هل المواد المسرطنة ، مسرطنة؟

كثيراً ما تتناقل وسائل الأنباء أخبار وجود مادة مسرطنة في بعض المأكولات أو المشروبات ، وتسبب جدلاً بين الناس ، فمنهم من يختصر الموضوع بملل ويقول: المواد المسرطنة موجودة في كل شي وأي شي.

هل صحيح أنه المواد المسرطنة منتشرة بهذا الشكل؟ وهل صحيح أن المواد المسرطنة تسبب السرطان؟

الموضوع يحتاج لشرح وتوضح.

أولاً ماهي المواد المسرطنة؟ أنواعها؟

وهل هي خطرة؟ (ماهو أخطرها) ماذا أيضاً؟ المواد السامة Toxic

وهل هي منتشرة؟ وأخيراً: هل تسبب المواد المسرطنة السرطان؟

سأبدأ بالجواب على السؤال الثالث ، لجذب اهتمام القارئ لمتابعة القراءة …

نعم .. المواد المسرطنة منتشرة بشكل كبير ، قد تكون في الهواء والطعام والشراب ، وقد تكون في التربة والمياه الجوفية …

تتسرب لأجسامنا هذه المواد عن طريق الطعام والشراب (الفم) أو الاستنشاق (الأنف) ، أو حتى عن طريق الجلد (الاستحمام بماء يحوي مواد مسرطنة).

ماهي المواد المسرطنة؟

المواد المسرطنة بتعريف بسيط هي أي مادة تسبب السرطان ، أو تحفز حصوله في جسم الإنسان … السؤال الأهم هو متى تعتبر مادة ما مسرطنة؟

هناك جهات حكومية علمية وعالمية ، تقوم بدرسات المواد الكيميائية المختلفة عن طريق التجارب والدراسات الإحصائية لتصنف المواد.

تصنيف المواد المسرطنة من الأشياء التي تتغير كل عام ، بنظرة لأسلوب التصنيف قد نفهم بعض الأمور:

١- مواد مسرطنة : تعتبر المادة مسرطنة في حال وجود أدلة كافية من دراسات وتجارب مختلفة كلها أشارت لنفس الخلاصة.

٢- مواد محتملة أنها مسرطنة : عندما تشير بعض الدراسات إلى أن مادة معينة مسرطنة دون وجود تجارب ودراسات كافية للجزم بذلك.

٣- مواد قد تكون مسرطنة : عادة ما يتوقع أنها تكون مسرطنة نظراً للمجموع الكيميائية التي تنتمي إليها ، لكن لا يعني بالضرورة أنها مسرطنة. تحتاج لمزيد من الدراسات لاثبات ذلك.

٤- مواد لا يوجد دليل على أنها غير مسرطنة: بعض المواد من غير المحتمل أنها مسرطنة ، لكن في نفس الوقت لا يوجد دليل على أنها غير مسرطنة.

٥- مواد توجد أدلة على أنها غير مسرطنة.  

سؤال آخر قد يتبادر إلى الذهن: هل المواد المسرطنة تسبب السرطان؟

جواب باختصار: ليس بالضرورة ، ولكنها قد تحفز حصوله لا قدر الله. لايمكن للإنسان أن يتجنب المواد المسرطنة مئة بالمئة ، لكن تعرضه قد لايكون خطر. لأنه لكل مادة مسرطة خطورة تختلف عن المواد الأخرى ، خطورتها تقاس بمايسمى Slope Factor أو Potency Factor أي ما إمكانية أو احتمالية مساهمتها في تطوير السرطان.

أبحاث السرطان مازالت في مراحل بدائية والجهل العلمي في هذا المجال مازال كبيراً ويحتوي على عديد من الأمور الغير مؤكدة Uncertainties.

خلاصة القول ان المواد المسرطنة ليس كلها معلومة ، ودرجات خطورتها تختلف من مادة لأخرى ، بعضها قد يسبب السرطان في تعرض بسيط (٢٠ سنة) وبعضها قد يحتاج لمئات السنين. لذلك تقوم جهات الحماية الصحية والبيئية بتقدير الخطر من كل مادة على الناس المتعرضة للأخطار بما يسمى Risk Assessment.

ملاحظات للقائمين باستبيانات بحثية

تصلني بين الحين والآخرة طلبات لإجراء استبيان بحثي ، ربما بسبب توجه العديد لمتابعة دراساتهم الجامعية. لدي بعض الملاحظات التي اريد تلخيصها في النقاط التالية:

* من أنت؟ وماذا تريد؟
تأتيني بعض الأحيان استبيانات من أشخاص مجهولين ، لا اعرف من هو ، ولا لماذا يريدني أن أشارك في الاستبيان.
وضح اسمك وتخصصك وجامعتك ، وهدفك من هذه الدراسة ، لتحفزني للمشاركة وتشعرني بمصداقيتك.

استخدم بريدك الاكتروني من جهة دراستك ، أو اذا لم يكن لكم استخدم بريد الكتروني واضح ، كاختصار لاسمك ، وابتعد عن العبارات الغير لائقة لأنها لا تشعر المستقبل بجدية بحثك.

وضح أيضاً ما إذا كانت نتائج هذه الاسئلة ستنشر أو ستبقى سرية.

* وجه استبيانك للشخص المناسب
وضح في استبيانك من هم الأشخاص الذين تتوقع منهم الاجابة ، بعض الاستبيانات التخصصية في مجالات لا أفهم فيها ، وأجد نفسي لا أعرف معنى الأسئلة كالتي تختص بقضايا تخصصية دقيقة تبحث فيها عن رأي خبراء.

حدد مواصفات عينة بحثك ، هل تبحث عن رأي الناس؟ أم عن رأي متخصصين وخبراء يعملون في المجال؟

* وضع الأسئلة فن
أسئلة الاستبيان ليست عمل عشوائي ، يجب عليك اذا كنت تستخدم الخيارات أن تراعي الناس المختلفة.
اختصر اسئلتك قدر المستطاع ، لأنه كلما طال الاستبيان كلما اخذ من وقت المشاركين. اجعل اسئلتك واضح واتجه مباشرة لماتريد.
قم باستشارة اصحاب الخبرة .. وليس شرطاً أن أساتاذك في الجامعة أو مشرفك صاحب خبرة في الاستبيانات ، وقد يكون كذلك.

لا تسأل أسئلة لا داعي لها. جرب اسئلتك واطرحها على مشاركين محتملين شفهياً واختبر فهمهم لصياغتك ، ووضح مايحتاج لتوضيح.

* تذكر أن الاستبيان هو اسلوب من اساليب البحث وجمع المعلومات ، وليس الأسلوب الوحيد. لا تبدأ باستبيان الا اذا كان فعلاً موضوعك بحاجة إليه ، وحدد ما اذا كنت ستستخدم استبيانك بشكل اساسي في بحثك أو لتدعيم وجهات نظرك.

وشكراً

العشوائية قانون

إعادة نشر لموضوع قديم مفقود
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا أول موضوع تحت تصنيف مفاهيم هندسية ، سأحاول أن أكتب تحته من دراستي من الأمور والأفكار المفيدة في حياتنا اليومية والمؤثرة على توسيع مدارك العقل.
العشوائية قانون
موضوع قد يتحدث عن شئ مزعج في حياة كثير من الدارسين والمتعلمين ، ولكنهم حتماً غير ملومين.
يقول الله عز وجل في القرآن (إنا كل شئٍ خلقناه بقدر)
مع تطور علم الإحصاء الحديث اكتشف الإنسان الجاهل أن العشوائية فكرة وهمية في الطبيعة غير موجودة إلا في عقل الإنسان الجاهل. لا يوجد نظام في الطبيعة اسمه عشوائية ، إنما تكشف للإنسان ومازال يتكشف قانون العشوائية.
سأتناول مثالاً صارخاً على روعة الإحصاء ، وسأتحدث عن مفهوم لا أشك بأنه كل من درس الإحصاء تعلمه بطريقة أو بأخرى ، لن أتحدث عن تفاصيل الطريقة أو الحل بل عن العظمة وقانون العشوائية خلف هذا المفهوم.
التوزيع الطبيعي (Normal Distribution)
سأحاول أن اشرح الفكرة بطريقة مبسطة وكنت أتمنى أن تكون أمامي سبورة ومعي المهتمين من الدونين لأشرحها على الطبيعة.
لو فرضنا أن رجل اسمه محمد اشترى صندوقاً من البرتقال فيه ٥٠ حبة برتقال.
لوفرضنا أن متوسط الوزن هو ١٢٠ جرام وأثقل برتقالة ١٨٠ جرام وأخفها ٦٠ جرام.
لو حسبنا فرق الوزن بين كل برتقالة وال ١٢٠ متوسط الوزن وأخذنا المعدل ، ينتج لنا معدل تباعد الوزن بين كل برتقالة ومتوسط الوزن.
معدل الفرق في الوزن عن متوسط الوزن يسميه بعض العرب (معدل التباعد) لأنه يعبر عن مدى تباعد وزن كل برتقالة عن الوزن المتوسط. ويرمز لهذا عادة برمز سيجما σ.
فنفترض أننا وجدنا معدل التباعد في الوزن عن الوزن المتوسط يساوي ١٠ جرام أي أن σ = ١٠.
انظروا الآن إلى الرسم التالي:

التوزيع الطبيعي

أي أن ٣٤.١٪ من البرتقال وزنها يقع بين ١٢٠ جرام و ١٢٠+١٠ = ١٣٠ جرام.
أي أن هناك ١٧ برتقالة يتراوح وزنها بين ١٢٠ و ١٣٠ جرام .
ومارأيكم إذا قلت بأن ١٣.٦٪ من البرتقال يترواح وزنها بين ١٣٠ (١٢٠+ ١ σ) و ١٤٠ (١٢٠+٢ σ).

ونأخذ مثالاً آخر ، لو فرضنا أننا أخذنا عينة من ١٠٠ طالبة يدرسن في الصف الأول الإبتدائي أعمارهن ٧ سنوات.
لو قسنا أطوالهن جميعاً ووجدنا متوسط طولهن ٨٠ سم ، ومتوسط قيمة الفرق بين متوسط الطول والأطوال الأخرى ٥ سم (σ = ٥ سم).
لو سأل أحدهم كم عدد الطالبات اللواتي تتراوح أطوالهن بين ٦٥ سم و ٧٠ سم؟ بدون أن أعد سأقول مباشرة أن عددهم يقدر ب ٢.١٪ من العينة (حوالي طالتبن من المئة طالبة) طولهن يقع في هذا المدى. كيف قلت ذلك بسرعة؟
انظر إلى الرسمة مرة أخرى ، ٦٥ سم يعني أني ابتعدت ٣ σ عن المتوسط ، و ٧٠ ابتعدت ٢ σ عن المتوسط ، واخبرني الرسم بأن نسبتهم ٢.١٪.
هذا الرسم في الأعلى مختصر ، وبإمكاننا أن نذهب إلى مالانهاية من عدد σ ، عادة عند ١٢ σ يتم التوقف لأن النسبة جزء من بعد الفاصلة بأكثر من عشرة أصفار.
من أين وصلنا إلى هذه الرسمة ومن أين وضعت هذه النسب؟
سنة الله ، وجدها العلماء في الطبيعة في ٩٩٪ من الأشياء ، حتى العيوب في الصناعة تحسب بهذه الطريقة.
أتمنى أن أكون استطعت إيصال الفكرة ، يصعب شرح هذه الأمور بدون اتصال مباشر ولكن سأحاول أن استخدم المدونة لنشر كل ماهو مفيد ومثير من المفاهيم الهندسية.

دروس من التاريخ

* إذا كانت القمة واحدة وشاهقة ، فإن القيعان تتفاوت بين سحيقة ، وأكثر سحقاً. ولا تلبث القيعان تدب في أعماق الأرض ، حتى يظهر أنها كانت ابعد من القمة ، ولكن للأسفل.

* لا يدوم على حاله انسان ، ولا حيوان ولا نبات، ولا أمة أو دولة ، ولا قرية ، ولاحتى طقس أو جماد.

* العلم دوماً أكبر من أن يجمعه سكان الأرض ، ولا حتى تجمعه مواردهم.

* في الحياة دوماً نتوقع ، ثم نبحث ونحلل أسباب اختلاف التوقع عن الحقيقة التي حصلت في المستقبل ، وفي النهاية ، لو توقعنا حصول شيء ما بنسبة ٩٩.٩٩٩٪ ، فإن الاحتمالية ٠.٠٠٠١٪ قد تحصل.

* الغير متوقع ، هو دائماً أكثر الاحتمالات حدوثاً.

* لكل بداية نهاية ، ولكل انتشار اندثار ، ودورة حياة التغيير يشاهدها نفس الجيل ، فيشهد بدايتين ، ونهاية واحدة.

* الوهم أقوى من الحقيقة ، لو ثبت في صدور الناس ، والتغيير إلى الحقيقة يبدأ بوهم.

* اليوم نعيش نتيجة الأمس ، وعمل اليوم ، سنعيشه في الغد.

* التعصب والعنصرية باقيان حتى النهاية.

هل البيئة أولوية؟

يتضاءل حجم اهتمامنا بالبيئة أم مشاكل مجتمعنا القريب الذي يشهد ولادات عسيرة لنظام حياة جديدة يعيشه في العالم الشرس اليوم.

عندما تكون لدينا مشاكل ومآسي فكرية وأخلاقية ، مجتمعية واقتصادية ، وفي المجتمعات الجارة حروب وقتل ومقاومة ، كل هذه أسباب تضمحل أمامها المشاكل البيئية المحيطة بنا وبالعالم.

الاهتمام بالبيئة الذي قد يبدو في إعادة تدوير المخلفات ، يعبر بالنسبة لنا عن رفاهية شعوب انتهت من حاجاتها الأساسية في الأكل والشرب والمأوى والأمان والعمل ، فأصبحت تلتفت إلى ما تلمع به صورتها الإنسانية ولطفها وأدبها حتى مع بيئتها.

العواصف والأعاصير التي يعتبرها البيئيون ردات فعل (الطبيعة) على تلوثها ومقاومتها له ، نضعها في خانة الابتلاء والعذاب ، وإيماننا بأن الأرض ستكمل دورتها حتى قيام الساعة ، يعزز من تجاهلنا للـ (بروبوجاندا) الإعلامية التي تزعم أن الاحتباس الاحراري خطر على الوجود البشري.

على سلم الأولويات ، أين يجب أن تكون البيئة؟

حماية البيئة ومراقبتها عامل مهم لتلبية أغلب حاجات الإنسان التي نعتبر البيئة تأتي بعدها ، البيئة تأتي لتحقيق الأكل والشرب، الأمان والمأوى ، ولها درجات متفوتة في مدى التآمها مع حاجات الإنسان.

الأفق العام لمفهوم البيئة بحاجة إلى توسعة وتمدد ، فمشاكلنا البيئية اليوم ليست فقط منغصات (لتمشياتنا) على البحر عندما نشم رائحة كريهة ، وليست فقط إعادة تدوير المخلفات ورميها ، أو مشكلتنا ليست دفيئة الأرض وحسب.

بالرغم من أن كل ماسبق صحيح وخطر وواقع ، إلا أن هناك من الوقائع البيئية الأقرب في الزمن والتأثير على حاجاتنا الأساسية في حياة.

الغذاء والشرب الملوث أصبح حقيقة على اختلاف درجاتها ، في الغذاء الملوث سموم أحياناً تكون ذات مفعول قوي وظاهر في دورة زمن قصيرة كما حصل في قرية البديعة في منطقة القصيم(*)، وأحياناً تكون على دورة زمن أطول أو في أعراض مرضية غير مميتة بالضرورة.

تربط العديد من الدراسات البيئية اليوم بين أمراض السرطانات والغذاء والشرب الملوث ، وهناك الكثير من الأمراض المختلفة التي يُعتقد بوجود أسباب تلوث وراءها أحياناً لا تكون معروفة.

من خصائص بعض الملوثات السمية دخولها في دورات الطبيعة المناخية ، وانتشارها من قطر إلى قطر آخر بعيد. حتى بعد وقف استخدام هذه الملوثات.

مادة دي دي تي التي كانت تستخدم حتى العام ٩٢ في مكافحة الآفات الزراعية وتم منعها ووقفاستخدامها منذ ذلك الحين، وهي مادة شديدة السمية ، مازالت إلى اليوم تظهر تركيزاتها بنسب متفاوتة ، ليس فقط في المحاصيل الزراعية ، بل انتقلت ووصلت إلى الأسماك والروبيان.

مادة دي دي تي كانت تمتص من البيئة بنسبة كبيرة ، مايذهب منها لقتل الحشرات في الحقيقة يعادل ١٪. ويذهب الباقي في التربة فيصل للمياه الجوفية ، ومنه مايتبخر فتنقله السحب والأمطارلمناطق بعيدة.

يقال عن دجلة والفرات أن من يتحكم بهما يتحكم بالمنطقة ، نالهما التلوث في نطاقات شاسعة. النيل أطول أنهار الدنيا، تلوثه ظاهر بالعين المجردة. المياه الجوفية في العديد من دول العالم لاسيما منطقتنا، تتلوث بهدوء بالنفايات الخطيرة المتسللة إليها في وضح النهار.

لايعتبر كثير من العامة أن بناء مستشفى من الرفاهيات ، وتهتم الصحافة ويدندن المرضى وأهاليهم ويصعدون أحياناً من انتقاداتهم للخدمات الصحية في بلدانهم ، لكن الذين يأبهون بطريقة وصول الداء قليل.

ظواهر مثل الدفيئة والتصحر ، والتلوث ، تنال نطاقات شاسعة ، تشمل غذاء الانسان الذي يتناقص في الوقت الذي نحن في حاجة متزايدة إليه ، والماء يضمحل ويختفي ونحن نسكت عنه ولا نبالي.

دورنا اليوم حماية أنفسنا، وعلى الحكومات مراقبة معايير سلامة الغذاء والشراب، ومراقبة المشاريع الصناعية والعقارية ودراسة تأثيراتها ، ووضح خطط لها لنقلل الأضرار البيئية لتحقيق الحد الأدني الذي لايضر بصحة الإنسان.

وربما نبحث عن فتوى خضراء ، كالتي وجدتها هنا!

————-
* حادثة قرية البديعة:
١- تقرير قناة العربية في اليوتيوب
٢– الخبر في صحيفة الرياض

الكفاءات الوهمية *

كان لي ولصديقي ملياني مكتب لأعمال تجارية في شارع التحلية في جدة أيام الجامعة ، مررنا بعدة تجارب فريدة أعتقد أن أحد أهمها هو عرض تجاري من نصاب ليستخدم مؤسستنا في بيع الشهادات!

اتصل بنا ذات يوم عبر الايميل رجل من جنسية عربية عرف بنفسه على أنه الدكتور عبد الحميد. وأخبرنا عن استعداده لمشاركتنا فكرته التجارية مقابل تقديم جزء من مكتبنا له ليمارس نشاطه الذي كان حسب اتصاله المبدئي يتعلق بخدمات الحجز الالكتروني في الفنادق الشرق أوسطية.

وفي لقائنا به عرفنا بأنه مهندس ودكتور في الإدارة من جامعة أمريكية ، وأنه قدم بتأشيرة للعمل كمهندس في شركة حلول كهربائية كانت من متطلبات رخصة الشركة وجود مهندس لاعتماد المخططات الكهربائية للمباني.

الذي أحضره كمهندس كهربائي طلب منه أن يذهب ويبحث عن رزقه بنفسه وأن لايزعجه ، فوجوده مسجل كموظف لديهم هو كل مايريد. وهذا المهندس الدكتور أصلاً لم يأت للبحث عن وظيفة المهندس ، إنما استخدمها لدخول البلد والعمل في نشاط تجاري آخر.

بعد أن ناقشناه في فكرته التجارية والحجز الإلكتروني ، قال بأن هذه فكرة بسيطة ، وأن فكرته التجارية الأساسية ليست هنا!

قال والحديث للدكتور عبد الحميد بنبرة حزن : “تعلمون كم من كفاءات كبيرة في هذا البلد لاتحمل شهادات جامعية بالرغم من أنهم يستحقونها ، وكم من صاحب منصب كبير في شركة كذا وكذا ، لا يحمل إلا شهادة كفاءة أو ثانوية مع أنه أفضل من مئة مهندس خريج جامعة”

أتابع والكلام للدكتور المزعوم ” أنا أريد أن أجعل رضى هؤلاء الأشخاص عن أنفسهم أفضل ، فهم في الحقيقة مع هذه المناصب والخبرة ليسوا بحاجة للشهادات الجامعية ، ولكنها مجرد بريستيج يساعدهم نفسياً”

وبدأ الدكتور يشرح لنا الطريقة ، قال بأنه مصرح له من جامعة أمريكية بمنح شهادات جامعية (بكالوريوس ، ماجستير، دكتوراة) في جميع التخصصات وأي تخصص باستثناء التخصصات الطبية. ويكون ذلك مبنياً على الكفاءة والخبرة.

سألته أنا: كيف يكون بناءاً على الكفاءة والخبرة؟

قال: أجلس مع كل متقدم للشهادة وأجري معه مقابلة شخصية في المجال الذي يريد. وأسأله عن خبرته ، وإذا وجدت أنه خبير وقد علمته جامعة الحياة نمنحه شهادة مصدقة من الخارجية الأمريكية والسفارة السعودية بواشنطن والخارجية السعودية وهي شهادات حقيقية ومعتمدة.

سألته حينها إذا كانت شهادة الدكتوراة التي يحملها ويسمي نفسه دكتور بناءً عليها من نفس الجامعة؟ أجاب بالإيجاب ، وبأنه منحها بناءً على خبرته في الإدارة.

سؤال أخير سألناه للدكتور عبد الحميد: كم المبلغ الذي تبيع بها الشهادة؟ عفواً ، تمنح به الشهادة بناءاً على الخبرة؟

قال: حسب حالة المتقدم ، هناك شهادات بعتها ب ٢٠ الف ريال وأكثر ، وهناك شهادات بعتها ب ٨٠٠ ريال. أجلس مع الشخص وأحكم على المبلغ من مايبدو لي أنه على استداد للدفع.

***

انتهت علاقتنا من وقتها بالدكتور عبد الحميد ، والذي ذكرني بالقصة ، هو ما رآه صديقي كشاجم الذي يعمل في الموارد البشرية في إحدى الشركات ، التي امتلأت فجأة بالشهادات. أحد المدراء الذي كان يعمل بشهادة دبلوم ، حصل على بكالوريوس وماجستير خلال شهرين ، والدكتوراة ستكون هدفه المقبل.

قصة أخرى

موظف بالكاد نجح وحصل على الثانوي ، أتي سعيداً ذات صباح ليقول: باركولي حصلت امس على شهادة البكالوريوس ..

ومن أين لك بالشهادة؟ متى دخلت الجامعة؟

يقول: والله أبداً، وجدت موقعا على الانترنت لجامعة امباسدور.. وراسلتهم فأخبروني أن الشهادة تكلف 17 الف ريال.. والدراسة عبارة عن كم بحث تسويها من النت في المجال الذي تريد، فقلت لهم: أريدها في هندسة الحاسب الآلي، فقالوا: ممتاز لامانع، ويمكن أن نتعاون معك في سعر الماجستر والدكتوراة إذا أردت، خصوصاً وأن شهادتنا يمكنك الإكمال عليها في جامعة عين شمس أو القاهرة في مصر، وبالمناسبة توجد لهاتين الجامعتين فروع للدراسة عن بعد في مدينة جدة يمكنك الاتصال بهم للسؤال بهذا الخصوص، كما وإن شهاداتنا في امباسدور معتمدة.

عفواً ، تقول (معتمدة) كيف يعني معتمدة؟

يقول صاحب الشهادة: يا أخي الشهادة معتمدة من وزارة الخارجية والعدل الامريكيتين والقنصلية السعودية في نيويورك ومن وزارة الخارجية السعودية، ومن المجلس العالمي للتعليم عن بعد، والمجلس الامريكي لما أدري أيه..إلخ…

طيب ممكن (نشوف) الشهادة ونتأكد من الاعتمادات التي تذكرها؟

اطلع صديقي كشاجم على الشهادة وافادنا بمايلي:

يأتي الشخص المخول من الجامعة فيوقع على الوثيقة الجامعية، ثم ترسل إلى محكمة ولاية أورلاند لتصدق على أن هذا التوقيع صحيح ويخص هؤلاء الأشخاص الموقعين على الشهادة، ثم ترسل الشهادة إلى وزارة العدل لتصدق على أن ختم محكمة ولاية أورلاند صحيح وغير مزور، ثم ترسل إلى الخارجية الأمريكية لتصدق على أن ختم محكمة ولاية أورلاند صحيح وغير مزور، ثم ترسل إلى السفارة أو القنصلية السعودية لتصدق على أن ختم وزارة الخارجية الأمريكي صحيح وغير مزور، ثم ترسل إلى وزارة الخارجية السعودية لتصدق على أن ختم القنصلية السعودية بنيويورك صحيح وغير مزور…

وبعد هذه الدوخة ترسل الشهادة إلى الشخص المطلوب ومعها ظرف ممتلئ بالمرفقات التي تصدق وتعتمد الشهادة، علما بأن ختم السفارة السعودية والخارجية السعودية ينص على أن الختم للتصديق على التوقيع دون ارتباطه بمحتوى الشهادة.

***

النتيجة المباشرة التي حصلت بعد حصول هذا الموظف على الشهادة ، استقالة جماعية من بقية الموظفين من الجامعات النظامية التي كانوا قد التحقوا بها. سواءً الانتساب أو الانتظام الجزئي.

تحقيق صحفي

موظف آخر بنفس مكان عمل صديقنا السابق ، يعمل أيضاً ضمن فريق محررين لملحق أسبوعي لجريدة محلية واسعة الانتشار، وبعد اتساع ظاهرة الشهادات المزورة ، قلنا بأنها فرصة يجب أن يستغلها لعمل تحقيق صحفي في الجريدة عن هذه الشهادات ، ولكن لاحقاً تبين أن صديقنا الصحفي الهمام ، صاحب إحدى هذه الشهادات (المضروبة)

***

يتحايل البعض على أنظمة العمل ، فيدخل بشهادات وهمية لمهن ترحب بها وزارة العمل ، ولكنها مجرد أغطية لمهن مختلفة كان يمكن أن يشغلها أي شخص آخر.

وكم من مدير فجأة قرأنا التهاني الصحفية في الجرائد بحصوله على (ماجستير) و (دكتوراة) ليزف بعدها لمنصب أعلى.

كيف يمكن أن نقضي على هذه الظاهرة؟ خصوصاً وقد سئمنا من ضعف وفشل الكفاءات في أماكن مختلفة ..

لحكومات الدول المتقدمة إجراءات مطولة للتحقق من الشهادات لأي عمالة ، سواء أتت للعمل في القطاع الحكومي أو الخاص ..

من مشاكلنا أيضاً تزوير الشهادات ، وهذه قضية أخرى مختلفة ومشابهة لبيع الشهادات. الخطورة تكمن في مسألة أخرى ألا وهي صحتنا.

انظروا لهذا المقال الذي يقول أن وزارة الصحة تعرفت على ٤ آلاف شهادة مزورة العام الماضي فقط! واقرأوا كيف أن ٧٠ استاذة جامعية تبين أن شهاداتهن مزورة. “يعملن في كلياتنا منذ سنوات”

سؤال جانبي: ألم تشعروا بعض الأحيان أن أستاذك في الجامعة أو مديرك في العمل جاهل لدرجة تشكك في تخرجه من الثانوية؟ عد للمقال السابق!

حكى لي مهندس (علمني ورباني) في شركة وطنية كبرى عن استقدام الشركة لمهندس من دولة أوروبية ، تبين فيما بعد أنه كان يعمل سائقاً لمعدات ثقيلة وليس لديه أدنى كفاءة مطلوبة للمهنة القيادة التي استقدم عليها ، حيث كان من موقعه يشرف ويدير مجموعة من المهندسين الخبراء. تم طرده بعدما تبين فشله في قراءة ابسط الخرائط.

ماتسببه هذه الكفاءات الوهمية والشهادات المزورة ، ليس فقط خسارة للمال العام ، بل قد نعاني في صحتنا وتعليمنا ، نعاني في سوء الخدمات المقدمة لنا ، ونعاني في نهوضنا كأمة بحاجة للعلم.

ومن الأضرار أيضاً ، توجه كثيرين إلى هذه الشهادات عوضاً عن الدراسة النظامية ، وتشوه هذه الشهادات من سمعة التعليم عن بعد ، حيث البعض بدأ يعتقد بعدم جدوى التعليم عن بعد الذي يعد قفزة تقنية ومعرفية بسبب انتشار (البيع عن بعد).

قد لا يكون موضوع المقال مناقشة الأساليب ، فقد كانت هناك مطالبة سابقة أول العام الجاري موجهة لوزارة التعليم العالي لإنشاء مركز وطني للحد من الشهادات المزورة.

ربما حل أخر اتخذته وزارة الداخلية وهو تدخلها رسمياً في قضايا الشهادات المزورة وعقوباتها تصل لخمسة سنوات.

تحذير آخر لهؤلاء المزورين قد يصل عن طريق صحيفة أمريكية نشرت مؤخراً قائمة بأسماء أشخاص اشتروا أو حصلوا على شهادات بأساليب غير شرعية ، والقائمة تضم أسماء لسعوديين وعرب ، حاصلين على مختلف الشهادات من بكالوريوس وماجستير ودكتوراة.

نتمنى أن تتم إقالة هؤلاء المزورين من مناصبهم التي استخدموا فيها هذه الشهادات المزورة للوصول إليها ، كما حصل من إقالة لوزير الداخلية الإيراني في الأسبوع الماضي لاعترافه أخيراً بتزوير شهادته التي ادعى أنه من جامعة أكسفورد!

يجب أن نقف ضد هذه الكفاءات الوهمية والمزورة ، وكفانا كفاءات فاشلة!

—————–
شكر خاص للصديق كشاجم على مساهمته في اثراء الموضوع بشكل كبير*.

حتى الأرقام يمكن أن تكذب!

يمكن للأرقام أن تكون مضللة وكذوبة بشكل أخطر من الكلام العادي بكثير. ونحن نعاني كثيراً من التضليل الإحصائي الموجود والمنشور في الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية.

نحن نميل عادة لتصديق الأرقام ، مع أنها كثيراً ماتكون كاذبة. نميل لتصديقها لأننا نعتقد أن الأرقام محايدة ولا يمكن أن تكذب! اذا كنت لا زلت تظن كذلك فأنصحك بقراءة كتاب: كيف تكذب بالإحصاء؟ (How to Lie with Statistics)

لا أتكلم هنا عن أرقام غير صحيحة ، أو الكذب بأرقام وهمية. إنما عن الكذب الاحترافي الذي يوظف الأرقام الحقيقية لاستخراج معلومات مضللة. سواءً بقصد أو غير قصد.

مثلاً ، يمكن التضليل باستخدام عينة مختارة وغير عشوائية. فيأتيك أستاذ معين أو مسؤل ليقول أن نسبة الفقر على سبيل المثال في مدينته لاتتجاوز ١٪. يكون ذهب لمبنى بنك في ناطحة سحاب يعمل فيه الف وخمسمئة موظف ، يسألهم عن مدخولاتهم ومصروفاتهم ثم يجد أن نسبة الفقر لا تتجاوز ١٪ الذين هم ١٠ أشخاص يعلمون عند المصعد لتنظيف الأحذية! وبقية الالف واربعمئة وتسعين رواتبهم عالية اخذ ارقامها من إدارة الموارد البشرية للبنك.

وقد تنشر هذه الدراسة بالخط العريض في وسيلة إعلامية أو حتى مدونة. ويذيل دراسته بقوله أنه استطلع حالة ١٥٠٠ مواطن من سكان مدينته.

أسلوب آخر قد يكون في استخدام معلومات أساس مضللة (Baseline Information) ، فمثلاً يستطيع دارس اقتصادي أن يأتي ويقول أن الانخفاض الحاصل في سوق البورصة هو جزء من دورة اقتصادية طبيعية ويأتيك برسم بياني وأرقام. وفي الحقيقة أنه يستخدم دورة للسوق تعود لعشرة اعوام حينما كانت هناك عشرين شركة من ١٥٠ اليوم.

وهنا أيضاً يظهر التضليل بعدة صور ، فمثلاً يستطيع دارس أن يقول أن نسبة الطلاق ارتفعت بنسبة ١٠ في المئة وآخر في نفس الوقت يقول ٥٠٪ .. ويكون كلاهما صادق فالأول بنى الرقم على نسبة الزيادة التي حصلت بين العام الماضي والسنة الحالية ، والآخر يكون بنى الخمسين في المئة على نسبة الزيادة بين ٥ أعوام مضت واليوم.

التضليل يحصل أحياناً نتيجة جهل من الدارس أو عن عمد احترافي مسبق لتوجيه الرأي العام أو التخلص من قضية معينة. في قضايا التلوث البيئي مثلاً ، عندما تريد أن تدرس حالة التلوث في مياه الشرب فإن السؤال الذي يخطر عادة في بال المستشار الدارس: في صف من يجب أن أكون؟ الحكومة أم الشركة؟

عادة مايختار مستشارون تجاريون أن يكونوا في صف الذي يدفع لهم. ويستفيدوا من ضعف القوانين التي تحدد أساليب العينة لمراقبة جودة مياه الشرب. ويستطيعوا في كثير من الإحيان الاثبات للمحكمة بالأرقام المضللة أن الماء الملوث هو في الحقيقة غير ملوث. وتخرج الشركة (براءة) ونشرب نحن الماء الملوث!

شكك دائماً بالأرقام التي تقرأها ، وابحث دوماً عن ماخلف السطور!

أحسن تخصص في العالم!

ايش احسن تخصص في العالم؟ ماهي احسن فكرة تجارية في الدنيا؟ أين هي أفضل بلد سياحة في التاريخ؟ ماهو أحسن لابتوب على الاطلاق؟ ايش هوه أحسن جوال على وجه الأرض؟

هذه الأسئلة في الأعلى من النوع الاستفزازي الذي قد يسمعه القارئ من وقت لآخر وأنا أيضاً اسمعه من بعض الأشخاص الذين اعرفهم أو لا أعرفهم.

بالرغم من أنه لايملك الإجابة إلا صاحب السؤال ، لكن (محد) ضربه على يده وقله يسألني ، لهذا سأجيب::

أحسن تخصص في الدنيا هو الذي يلائم قدراتك ويجذب ميولك.

أحسن فكرة تجارية في الدنيا هي التي تستطيع ابتداءها وتنميتها وتملك ميزات تمكنك من انجاحها.

أفضل بلد سياحة في التاريخ هو البلد الذي تحب أن تتسيح فيه.

أحسن لا بتوب على الاطلاق هو ماك! (هذي الوحيدة اللي مافيها كلام) وانت حر في اختيار أي حاجة من الماك فاميلي.

أحسن جوال على وجه الأرض ، هو الجوال الذي يلبي احتياجاتك التي تريدها منه.

***

سؤال التخصص بالذات ، أيهما أفضل الطب أم الهندسة (في السعودية) وفي الأرجنتين أيهما أفضل الطب أم الهندسة أم المحاماة. وربما لو اخترنا الطب لقلنا أيهما أفضل الاسنان أم البشري؟ مخ وأعصاب؟ أطفال؟ جراحة … وهلم جراً.

وتعالوا ندخل قهوة كلية الهندسة ، لتسمعوا الانتقادات اللاذعة بين المكانيكا والكهربة ، الصناعية والنووية والحرارية. الطيران ، وغيرها. (على أية حال هو الصناعية أحسن واحد وبعده هندسة البيئة هذي مافيها كلام!)

حينما يسأل شخص ما عن أحسن تخصص في التاريخ ، فإنما غالباً يقصد (اللي يمدحوه الناس) ، التخصص الذي يؤدي به إلى الأبهة والمكانة والمال. بينما في الحقيقة ، لو اختار التخصص المخالف لميوله وقدراته ، فإنه يحكم على نفسه بعكس مايريد.

عندما تحب شيئاً وتتمكن منه ، فإنك ستبدع فيه ، واذا أبدعت فيه ، فإنك تلقائياً ستحصل ان شاء الله على المكانة والمال الذي تريد. أما قصص الفشل بسبب سوء الاختيار الذي اثر عليه كلام الناس كثيرة.

تعلم الحرية ، الحرية ليست فقط أن تقول ماتريد دون أن تعتقل ، الحرية أيضاً هي أن تستطيع أن تنظر لنفسك ككيان منفصل ، مؤسسة قائمة بحد ذاتها ، لها عقل ورؤية تسعى لتحقيقها. ليس مجرد وعاء تلقى كل مايقذف فيه!

عش حراً أبياً ، فكر واستخير ، استشير اذا أردت ، وأدرس وابحث عما تريد ، وليس عن الفرص المتاحة.

طريقة خاطئة في حساب نسبة الطلاق

نشر أحد المدونين السعوديين موضوع يتكلم فيه عن نسب الطلاق في السعودية. وكان ينتقد التهويل الرسمي والأرقام الفلكية التي تزعم أن نسب الطلاق تصل ل ٤٠٪ أو اكثر ، مؤكداً نهاية مقاله أن نسب الطلاق لا تتجاوز ٨٪.

لأنه عندي اعتراض علمي على طريقة حساب نسبة الطلاق، قررت أن افرد تدوينة ، أوضح فيها بالتفصيل ما أظنه الطريقة الصحيحة لحساب نسبة الطلاق ، وسيكون الموضوع بلغة سهلة ومفيدة لغير المختصين وقد يكون مفيداً مستقبلاً لكل من يريد حساب أي شئ.

سأبدأ في البداية بالحديث عن كيف نحسب نسب الطلاق؟

عندما نريد أن نقول أن نسب الطلاق ارتفعت أو انخفضت ، أو انها كما هي ، فإننا نبني حكمنا على مقارنة ، فمثلاً ، نقول أن نسبة الطلاق ارتفعت عشرة في المئة في العشرة سنوات الأخيرة عن العشرة سنوات التي سبقتها. أو نقول أن نسبة لطلاق ارتفعت عشرين بالمئة في السنة الأخيرة عن متوسط الخمسة سنوات الماضية.

هذا في الإحصاء يسمى Baseline Information نقطة المقارنة الأساس. آو Control Area ، نطلق هذا الاسم على البيانات التي نستخدمها لنقارن عليها الإحصاء. فبعد أن قررنا أن نحسب نسب الطلاق أو التغير فيها ، فإننا نختار البيانات التي ستكون الأساس ثم نختار ونجمع البيانات التي سنحلل عليها.

طرق الجهات الحكومية ، عندما كانت تقول مثلاً وزارة العدل بأن نسب الطلاق ارتفعت بكذا في المئة ، فإنهم كانو يقارنوها بالعام الذي قبله. أو الخمسة أعوام الماضية ، انتقادي انا الشخصي للإحصائيات السابقة المنشورة في هذا الخصوص ، هو أن الناشر أو المصدر أغفل في كثير من الأحيان اهم معلومة وهي معلومة الأساس الذي بنى عليه المقارنة.

فمثلاً عندما تقول أن نسبة الطلاق زادت بنسبة ٤٠ بالمئة عن العام المنصرم ، فإن ذلك يعني أنه لو كانت عندنا ١٠ حالات طلاق العام الماضي فإنه هذه السنة لدينا ١٤. وليس صحيحاً أن نعتقد أن ٤٠٪ من النساء مطلقات.

هذا هو الخطأ الذي وقع فيه الأخ المدون، لم يحدد بيانات الأساس الذي يبني عليه ، ومن ثم فهو حسب نسبة المطلقات من النساء اليوم ، وليس نسب الطلاق. ونتيجة هذا الحساب مضللة لأنه لاتعطي إشارة لحجم التغيير الذي يحصل ويجري في المجتمع. فالثمانية بالمئة التي ذكرها رقم مطلق حسب من خلاله عدد النساء المطلقات. وهذا الحساب غير مفيد احصائياً ولا عملياً لدراسة هذه الظاهرة.

هناك طريقة أخرى يمكن أن تفيدنا في حساب نسبة الطلاق من طريقة المدون، ألا وهي لو حددنا من الثمانية بالمئة التي حسبها مساهمة الأعوام الأخيرة. لأنه هذه الثمانية بالمئة تشمل زيجات قديمة لنساء فوق الخمسين والستين وحتى ماشاء الله ، فلو قلنا أن الأعوام الأخيرة تساهم (Contribute) بنسبة ٣٠ أو ٦٠ في المئة من نسبة المطلقات ، هنا نستطيع أن نستفيد من هذا الرقم. ولكن هذا غير ممكن بالأرقام المتوفرة التي استخدمها المهندس عصام من نشرة وزارة التخطيط.

أخيراً ، أتمنى أن يتقبل أخى المدون بصدر رحب ، واعتذر عن تأخرى كثيراً في نشر وشكراً.

أولويات التنمية

نما بلدنا بشكل مذهل خلال الستين سنة الماضية – كما يرى أجدادنا – بعد أن تحولت بلادهم وبلادنا من صحراء مقفرة إلى مدن اسمنتية عظيمة ، وبعد أن كانت الهجرة بين أجزاء شبه الجزيرة محفوفة بالمخاطر ، أصبحت اليوم آمنة ويسيرة.

أتقدم أصالة عن نفسي ، ونيابة عن من يفوضني من أبناء جيلي ، بالشكر الجزيل لآبائنا الأوائل الذين بنوا الأرض وعمروها وجعلوها عيناً بعد أن كانت بلا (أثر).

لا يوجد عمل كامل والكمال لله وحده ، ولكنه اجتهدوا بقدر علمهم وامكانياتهم ، وبذلك القليل نرى اليوم الكثير.

******************

اليوم ، نعيش في زمن جديد ، زمن لا يفخر كثيراً بمد شارع جديد أو إجلاء قطاع الطرق بين المدن البعيدة. اليوم ، وكخطوة طبيعية لمسيرة التنمية ، نحن بحاجة إلى إجلاء قطاع الطرق الجدد ، وتمهيد المسافات بين العقول ، وبعد أن أجدنا في بناء مآوينا وملاجئنا الاسمنتية ، وتوفر طعامنا في الصالات المكيفة ، وامتلكنا البغال الالكترونية ، نحن بحاجة بأن نبني الانسان.

نبني الانسان في علمه وأدبه وأخلاقه ، نبني الانسان فنحفظ كرامته وحقوقه ، ونعامله بالعدل. فنوجه مواردنا وطاقاتنا لتكريمه ، بعد أن حققنا حاجاته الأساسية في المأوى والأمن والأكل (هل تحققت فعلاً؟) ، نعترف بآدميته ، فنعزها ونكرمها.

جودة التعليم ستؤثر اليوم وبشكل مباشر على جودة كل شيء في حياتنا ، في جودة اقتصادنا ، أنظمتنا الصحية والإجتماعية ، تطورنا الإقتصادي والصناعي ، تقدمنا بالحضارة المدنية والاسلامية ، قيادتنا ودفاعنا عن أنفسنا وشعورنا بالأمان.

اليوم ، يجب أن لا نفوت فرصة تعليم جيل كامل تمت ولادته في نفس اللحظة ، يمر الآن بمراحل التعليم المختلفة ، فيخرج ، إن لم يكن معنا ضدنا. معنا ليساهم في مسير النمو والتقدم ، أو ضدنا عالة متطفلة على مابناه الآباء والأجداد.

……

التعليم ، لا يتمثل فقط في مراحل الدراسة النظامية والجامعية ، وإن كانت إحدى محطاته الرئيسية ، إنما التعليم منظومة وسياسية موجهة بأشكال مباشرة وغير مباشرة ، تحمل في طياتها فكر ومبادئ وأخلاق محفوفة بالعلم.

حينما كانت الزراعة عماد الحياة قبل الف عام ، كانت الأرض مورده الأساسي للحياة ، وكانت الحكومات في تلك الأيام تنظم الأراضي بطرق مختلفة ، وتتدخل لتحكم الأمن.

اليوم ، أصبحت مسؤلة عن جودة حياة سكانها ، وتأمين حياتهم وسط غابة كوكب الأرض الذي تعيش فيه بعض الأسود الشريرة!

تطور المعاملات الإلكترونية والانترنتية ، يلغي الكثير من الوظائف الغبية في العالم ، وهذا الإلغاء بدوره يعني يضع مزيداً من الضغط على التعليم. وفي هذا المثل صورة بسيطة جداً من تحول الأعمال المهنية إلى ذهنية بعد أن كانت بدنية غالباً.

التعليم كما في الماضي للقراءة والكتابة لم يعد صالحاً ، الآن نحن بحاجة لجيل متعلم ماهر ، لأن قدرات الفرد العقلية هي أغلى الأصول التي تملكها أمة أو قومية أو بلد.

التحدي أمام التعليم كبير جداً ، لأن الفرق بين مانحن عليه اليوم ومانحتاجه في الحقيقة ليس مجرد فجوة ، بل هوة ضخمة يصعب ردمها.

بناء الانسان من خلال تعليمه ، يجب أن يكون شاملاً لكن انسان انتمى أي انتماء والمسؤلية تجاه إقامة هذا التوازن هي للقيادات ، التي لن تتحقق قيادتها إلا إذا نجحت في تولي شأن التقدم للمنتمين..

التوازن يقودنا لنقطة طرحناها بداية المقال (هل تحققت فعلاً؟). التوازن بين التنمية والتعليم وتحقيق حاجات الإنسان الأساسية ، فمن غير المعقول أن نتحدث عن رقي التعليم في منطقة وتوفير مياه الشرب في أخرى.

التوازن يعني استخدام الأساليب العلمية في البناء والتخطيط ، أساليب تحديد الأوليات والبناء عليها ، عندما تعاني قرية من عدم وجود طرق ممهدة تصلهم بالخدمات أو المدن التي حولهم ، فإن بناء مجسم جمالي يكلف ملايين على دوار مدينة قريبة هو على أقل تقدير جهل بالأولويات.

مسيرة التقدم ماضية وهناك بعض المخلصين الذين يحملون الكثير من النوايا الحسنة ، ولكن العلم والكفاءة إذا أضيفت للنوايا الحسنة فإننا قد نحصل على تنمية متوازنة ، تجعلنا على الأقل نترك اجترار مناقشة القضايا الأساسية في الوقت الذي يجب فيه أن نتفرغ للتطوير الحقيقي.